باقي على إنطلاق التعداد
ثانية
دقيقة
ساعة
يوم

#اسأل_التعداد

س: متى أجري أول تعداد حديث للسكان في العالم؟

 ج: اهتم الإنسان منذ القدم بتعداد السكان، وتشير المصادر التاريخية إلى وجود هذا الاهتمام لدى المصريين القدماء والبابليين، وحضارة الصين القديمة والرومان، وتعدُّ السويد أول دولة أجرت تعدادًا بمفهومه الحديث، وذلك في عام 1749م، تلتها النرويج في عام 1760م، ثم الدنمارك في عام 1769م، وبعد ذلك الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1790م، أما في الدول العربية فمصر هي أول دولة عربية أجرت تعدادًا حديثًا للسكان، وذلك في عام 1882م.

س: كم عدد التعدادات الرسمية التي نفذتها المملكة وكم بلغ اجمالي السكان في كلٍّ منها؟

عددها أربعة تعداداتٍ وهي على النحو التالي : 

1. التعداد الأول 1974 م   >  7,009,466 نسمة .

2. التعداد الثاني 1992 م   >  16,948,388 نسمة.

3. التعداد الثالث 2004 م  > 22,678,262 نسمة .

4. التعداد الرابع 2010 م  > 27,136,977 نسمة.

س: ما أهداف تعداد 2020؟

ج: يهدف تعداد 2020 إلى الآتي:

  1. جمع ونشر البيانات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية للسكان والمنشآت بهدف توفير متطلبات الدولة، واحتياجات المخططين والباحثين من البيانات الأساسية عن السكان والمساكن والمنشآت التي تتطلبها خطط التنمية.

  2. توفير إطار حديث لكافة الأبحاث الإحصائية المتخصصة التي تجرى بأسلوب العينة مثل بحوث القوى العاملة، ميزانية الأسرة، والبحوث الديموغرافية كالخصوبة والوفيات والهجرة، والبحوث الصحية والتعليمية، والبحوث الخاصة بالمساكن ومسوح المنشآت والبحوث الاقتصادية.
  3. إيجاد قاعدة عريضة من البيانات واستخدامها كأساس موثوق به في إجراء الدراسات والبحوث التي تتطلبها برامج التنمية.
  4. توفير البيانات والمؤشرات السكانية والاقتصادية دوريًّا لقياس التغير الحادث في الخصائص السكانية والاقتصادية مع مرور الزمن، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية، ومراجعة وتقييم التقديرات المستقبلية.

س: بِمَ يتميز تعداد السكان والمساكن والمنشآت 2020؟

 ج: يتميز هذا التعداد باعتماده على البيانات السجليَّة المستقاة من عددٍ من الجهات الحكومية الأخرى؛ مما يسهل عمل الباحث الميداني، ويختصر الوقت عليه بمجرد إدخال رقم هوية المواطن أو المقيم في الجهاز اللوحي (التابلت) ويتميز كذلك بتطبيق العد الذاتي، أي أن باستطاعة المواطن الدخول على بوابة إلكترونية وتعبئة استمارة التعداد ذاتيَّا.

س: من الذي يقوم بجمع البيانات من الأسر؟

 ج: الباحث الميداني هو المسؤول الأول عن جمع البيانات من الأسر، ويمثل منسوبو وزارة التربية والتعليم من المدرسين الغالبية العظمى من هؤلاء الباحثين الإحصائيين، ويتمُّ كذلك الاستعانة ببعض موظفي الدولة - المشهود لهم بالكفاءة في العمل - من الجهات والقطاعات الأخرى.

س: ما أبرز البيانات والمعلومات التي سيجمعها تعداد 2020 من الأسر والمنشآت؟

ج: كما يلي:

  1. بيانات التوزيع الجغرافي.
  2. حجم الأسرة وتركيبها.
  3. بيانات التوزيع العمري.
  4. بيانات الجنسية.
  5. بيانات الصحة والإعاقة.
  6. بيانات مكان الميلاد ومكان الإقامة السابق والمعتاد.
  7. بيانات الحالة التعليمية.
  8. بيانات الحالة الزواجية.
  9. بيانات الخصائص الاقتصادية.
  10. بيانات الخصائص السكنية.
  11. بيانات الوفيات والمواليد.
  12. بيانات مجتمع المعلومات؛ وذلك للتعرُّف على أنماط وسائـل الثقـافة والترفيه لدى المجتمع.
  13. بيانات المنشآت: عددُها، وتوزيعُها الجغرافي، ونشاطُها، وفروعُها، وعددُ العاملين فيها، وإيراداتُها.
  14. بيانات عن حجم ونوع الانشطة الاقتصادية 
  15. بيانات عن التوزيع الجغرافي للأنشطة الاقتصادية.
  16. توفير بيانات حديثة للمنشآت الاقتصادية العاملة في المملكة يمكن عكسها على السجلات الادارية.
  17. دراسة حجم المشتغلين وتوزيعهم حسب الأنشطة الاقتصادية وحسب الجنس والجنسية.
  18. بيانات عن التوزيع الجغرافي للمنشآت .
  19. بيانات عن ملكية المنشآت.
  20. توفير بيانات تساعد على إجراء المقارنة الدولية والاقليمية للأنشطة الاقتصادية

س: ما الأسلوب المستخدم في جمع البيانات؟

هناك عدة أساليب تُستخدَم في جمع بيانات التعداد،فالأساليب في جمع بيانات السكان منها المباشرة وغير المباشرة، وسيكون الأسلوب المتَّبَع في جمع بيانات تعداد 2020م الأسلوب المباشر وذلك عن طريق المقابلة الشخصية مع رئيس الأسرة، أو مع أي فرد من أفراد الأسرة لا يقل عمره عن (15) سنة، والربط مع مركز المعلومات الوطني لاستيفاء عدد من حقول البيانات، كما أن هناك أسلوبَ العدِّ الذاتي الذي يمكِّنُ الشخص من الدخول على بوابة إلكترونية لاستيفاء استمارة التعداد وتعبئتها. أما أسلوب جمع بيانات المنشآت  فتتم في  استخدام أسلوب الحصـر الشـامل لجميع المنشآت في المملكة سواء كانت عاملة أو مغلقة أو خالية وقت العد، وسوف يقوم الباحث الإحصائي عند جمع البيانات بزيارة المنشأة، وإجراء المقابلة المباشرة بأصحاب العمل أو المدراء أو الأشخاص المسئولين بالمنشأة ويتم ذلك بتقديم نفسه وإبراز البطاقة الشخصية ثم يقوم بتدوين البيانات المطلوبة في استمارة التعداد من خلال الجهاز اللوحي، وإذا تعذر تعبئة كافة البيانات المطلوبة بسبب عدم توفرها أثناء زيارة الباحث الميداني، فيتعين عليه أن يعاود زيارة المنشأة حتى يحصل على البيانات المطلوبة.

وفى حال كون المنشأة مغلقه يدوِّن الباحث الميداني ما يمكن تدوينه من بيانات من واقع لوحة المنشأة في الجهاز اللوحي ويعاود الزيارة إلى حين الحصول على البيانات كاملة أو حتى نهاية فترة العد ليشير بأن المنشأة مغلقة مؤقتًا، أو مغلقة بصفة دائمة.

كما تجدر الإشارة إلى أنه بإمكان المنشآت استيفاء بياناتها ذاتيًّا من خلال الدخول على رابط مخصص لذلك واستيفاء بيانات استمارة فردية تم تصميمها لهذا الغرض

س: هل تتمُّ معالجة بيانات كل فرد أو أسرة على حدة؟

 ج: لا بل تتمُّ المعالجة بشكل جماعي، ولا يمكن نشر بيانات أي فرد أو أسرة على حدة.

س: ما الجهات الحكومية المساندة لمشروع تعداد السعودية2020؟

ج: معظم الجهات الحكومية مشاركة في مشروع تعداد 2020، وعلى سبيل المثال تمَّ إنشاء لجان محلية في إمارات جميع المناطق برئاسة شخصية مسئولة صاحبة قرار في الإمارة، وعضوية عدد من المسئولين من مختلف الجهات الحكومية، وتهدف اللجان المحلية للتعداد في المناطق إلى تسهيل وتيسير أعمال التعداد في كل منطقة.

س: ما طرق تنفيذ تعداد السعودية 2020؟

ج: يتم تنفيذ التعداد بثلاث طرق:

  • طريقة التعداد التقليدي:

وفيها تصمم استمارة التعداد، ويتم جمع البيانات بزيارات ميدانية للأسر دون ربطها بأية بيانات من واقع السجلات الإدارية، وتستخدم هذه الطريقة في معظم الدول، ومنها: الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وألمانيا، وأستراليا، وغيرها.

  • طريقة التعداد السجلِّي:

وفيها تصمم استمارة التعداد، ويتم جمع البيانات من خلال الربط مع السجلَّات الإدارية لجلب البيانات الرئيسة للأسر، على أن تستوفى البيانات الإضافية من استمارة التعداد من الأسر إلكترونيًّا.

وتستخدم هذه الطريقة في الدول التي لديها بنية تقنية قوية، وبيانات سجليَّة ممتازة سواء للسكان أو المساكن أو البيانات التفصيلية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والثقافية، مثل الدول الإسكندنافية.

  • طريقة التعداد التقليدي/ السجلِّي.

وفيها تصمم استمارة التعداد، ويتم جمع البيانات من خلال الربط مع السجلات الإدارية لجلب البيانات الرئيسة للأسر، على أن تستوفى البيانات الإضافية في استمارة التعداد من الأسر من خلال زيارات ميدانية، وتستخدم هذه الطريقة في دول عدة، مثل: إسبانيا وألمانيا.

س: ما متطلبات الانتقال من التعداد التقليدي للتعداد السجلِّي؟

ج: يتطلب الانتقال من التعداد التقليدي للتعداد السجلِّي بنيةً تقنية متميزة، وقواعد بيانات سكانية واجتماعية واقتصادية وبيئية وثقافية شاملة؛ ولهذا السبب فإن الدول لا يمكن أن تنتقل مباشرة من التعداد التقليدي للتعداد السجلِّي قبل تنفيذ التعداد بطريقة تعداد تقليدي/سجلِّي لمرة أو عدة مرات حسب إمكاناتها الفنية، وطبيعة البنية التقنية في الدولة، ومثال على ذلك تجربة هولندا، حيث انتقلت من التعداد التقليدي للتعداد السجلِّي بعد تنفيذ تعداد تقليدي/سجلِّي مرتين.

س: ما الجهات التي سوف تشارك في تنفيذ التعداد التقليدي/ السجلِّي في المملكة؟

ج: تخطط الهيئة العامة للإحصاء ليكون تعداد 2020 تقليديًّا/سجلِّيًّا، وذلك بالربط مع بيانات السجلَّات الإدارية مع مركز المعلومات الوطني (بيانات السكان) ومع البريد السعودي (الوحدات العقارية) ومع وزارة التجارة والاستثمار (بيانات منشآت القطاع الخاص).

س: لماذا تريد المملكة الانتقال إلى التعداد السجلِّي؟

ج: استخدمت المملكة في جميع التعدادات السابقة أسلوب التعداد الميداني الشامل (التعداد التقليدي) وهو أن يتمَّ جمع البيانات ميدانيًّا عن طريق الباحثين الذين يقومون بزيارة جميع الأسر في المساكن وحصر ما بها من أفراد، وتتجه الهيئة العامة للإحصاء في تعداد 2020 إلى التحول إلى التعداد التقليدي/السجلَّي، للاستفادة من البيانات التي تمتلكها مختلف القطاعات عن السكان والمساكن متى ما أتيحت لها تلك البيانات، بحيث يتم لاحقًا تنفيذ التعدادات الآلية بطريقة التعداد السجلِّي.

س: ما فائدة التعاون بين الهيئة العامة للإحصاء وبين مركز المعلومات الوطني؟

ج: تقوم الهيئة العامة للإحصاء في الوقت الحالي بالتنسيق مع مركز المعلومات الوطني، وهو الجهة الحاضنة لبيانات السكان في المملكة لتطبيق منهجية التعداد التقليدي/السجلِّي بالاعتماد على السجلات الإدارية كرافد رئيس لإجراء التعداد، وكما في جميع دول العالم عند البدء في تطبيق التعداد السجلِّي ستمر المملكة خلال تعداد 2020 بتعداد تقليدي/ سجلِّي، وذلك لاستكمال كافة البيانات السجليِّة التي يوفرها مركز المعلومات الوطني مع البيانات الواردة من السجلات الفرعية ذات الموضوعات المحددة مثل: المستوى التعليمي، والحالة الاجتماعية، وضمها إلى البيانات الميدانية؛ وذلك للانطلاق مستقبلًا في الاعتماد الكامل على البيانات السجليَّة خلال السنوات ما بعد  تعداد 2020م، وهذا سيحقق النتائج التالية:

  1. زيادة دقة وجودة بيانات السكان السعوديين وغير السعوديين، وأية تفاصيل أخرى ترتبط بتلك البيانات.
  2. تحسين البيانات من مختلف الجهات الحكومية، وتوسيع الاستفادة منها عن طريق ربطها ببيانات أخرى (عن التعليم، أو الصحة، أو العمل أو غيرها) وإمكانية تحليلها بما يوفر بيانات تفصيلية لمتخذي القرار.
  3. تحقيق التعاون بين الجهات الحكومية فيما يتعلق بمشاركة البيانات وتكوين قواعد بيانات محسنة ومحدثة.
  4. إجراء تعداد كامل قائم على السجلات الإدارية.
  5. استخدام تعاريف وتصانيف دولية موحدة للبيانات.

س: ما فائدة التعاون بين الهيئة العامة للإحصاء وبين البريد السعودي؟

ج: تقوم الهيئة بالتنسيق مع البريد السعودي للاستفادة من "العنوان الوطني" والذي تم من خلاله بناء عنوان مكاني معياري شامل لكافة المباني والوحدات في مختلف مناطق ومدن المملكة، حيث إن لكل مبنى رمز فريد ذو مدلولات مكانية تم بناؤه بالاعتماد على أحدث تقنيات نظم المعلومات الجغرافية، ويوفر قواعد بيانات مكانية شاملة وموحدة وذات دقة عالية تحتوي على بيانات تفصيلية للمسميات المكانية للمناطق والمدن والمراكز والأحياء، وتميـز أي مبنى في المملكة للاستفادة والاعتماد عليه في تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن 2020، وذلك سيتيح:

  1. تبادل البيانات الجيومكانية والخبرات الفنية بين الهيئة والبريد السعودي.
  2. الحصول على خريطة رقمية للعنوان الوطني والذي يُمكّن الهيئة من وضع إطار كامل وشامل لجميع المباني وقطع الأراضي مرتبطة بالعنوان الوطني.
  3. الحصول على عناوين لجميع الأفراد مرتبطةً بموقعٍ جغرافي فريد.
  4. تحليل البيانات بشكل معمق عن طريق ربط البيانات جغرافياً بالعنوان الوطني.

س: ما المقصود بالعد الذاتي وما أهدافه؟

لعد الذاتي هو أحد الوسائل التكنولوجية الحديثة التي باتت تستخدم مؤخرًا في التعدادات حول العالم، ويعني استغناء الأسرة عن زيارة الباحث الميداني لمسكنها، وقيام رب الأسرة بملء

استمارة التعداد ذاتياً وبشكل إلكترونيعن طريق موقع مخصص لذلك على شبكة الإنترنت، ويهدف العد الذاتي إلى:

  1. تسهيل استيفاء الأسر والمنشآت لبياناتها في الأوقات التي تناسبها ضمن المدة الزمنية المحددة لإجراء التعداد.
  2. تقليل زيارات الباحثين الميدانيين لمساكن الأسر ومقار المنشآت.
  3. توفير قدر أكبر من الخصوصية للأسر والمنشآت في الإدلاء ببياناتها.
  4. مواكبة التحول الرقمي والاستفادة من التقنيات الحديثة.
  5. المساهمة في خفض العبء الإداري والمالي لجمع البيانات الميدانية.

س: ما مراحل تنفيذ تعداد 2020؟

المرحلة التحضيرية:

  • مرحلة التخطيط لأعمال التعداد، وانطلقت هذه المرحلة في 10يناير  2018م.            
  • مرحلة ترقيم المباني والمنشآت والوحدات العقارية وحصر الأسر، سوف تنطلق في 10 فبراير 2020م.

مرحلة العد الفعلي:

  • ترقيمُ المباني والمنشآت والوحدات العقارية وحصرُ الأسر في الربع الأول 2020م.
  • بداية تعداد السعودية 2020 (السكان والمساكن) في 17مارس 2020م.
  • بداية تعداد السعودية 2020 (المنشآت) في نهاية الربع الثالث 2020م.

مرحلة إعلان النتائج:

  • إعلان النتائج الأولية لتعداد السعودية 2020 (السكان والمساكن) في الربع الثاني 2020م.
  • إعلان النتائج النهائية لتعداد السعودية 2020 (السكان والمساكن) في الربع الرابع 2020م.
  • إعلان النتائج الأوليَّة لتعداد السعودية 2020 (المنشآت) في نهاية الربع الرابع 2020م. 
  • إعلان النتائج النهائية لتعداد السعودية 2020 (المنشآت) في الربع الثاني 2021م.

س: ماذا بعد تعداد 2020؟

ج: سيحقق تعداد 2020 التحول في أسلوب العد بدمج البيانات السجليَّة بالبيانات الميدانية، وسوف يوفر ذلك صورة دقيقة عن بيانات السكان والمساكن في المملكة العربية السعودية حسب مختلف الخصائص، وسوف يرتفع ويتزايد الطلب على البيانات من مختلف القطاعات لدعم التخطيط لرؤية المملكة 2030 وبرامجها الاثني عشر.